الخميس, 5 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 23 نوفمبر 2017 ميلاديا

الشيخ فايز السواط .. عاشق الوطن.. مع الحد الجنوبي

الشيخ فايز السواط ..  عاشق الوطن.. مع الحد الجنوبي

إن من واجب كل منا في هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها بلادنا بل ومنطقتنا أن نقف متضامنين متكاتفين في مواجهة الأخطار التي تحدق بالبلاد، وخاصة على الحد الجنوبي، حيث يقدم أبناؤنا الأبطال من جنود الجيش والحرس الوطني أرواحهم ودماءهم رخيصة في سبيل الدفاع عن تراب بلادنا، ونحن آمنون في بيوتنا مطمئنون على أهلنا.. فمن واجبنا أن نقدم لهم كل ما نستطيع من دعم مساندة لهم ومساعدة لأهلهم وذويهم..

ولقد ضرب الشيخ فايز العجيب السواط أروع مثال في هذه المشاركة الوطنية الفعالة بتكريمه عددا من أبناء قبيلة السوطة المشاركين في عمليات الدفاع عن البلاد على الحد الجنوبي بنصف مليون ريال ..

وليست هذه هي المرة الأولى التي يبادر فيها الشيخ فايز العجيب بمثل هذا الدعم، حيث سبق له أن قدم في بادرة رائعة تدل على مدى تلاحم أبناء الشعب وتكاتفهم وحرصهم على دعم الإبداع وأهله وتشجيع المبدعين، وضرب رجل الأعمال الشيخ فايز بن محمد العجيب السواط، أروع الأمثلة في هذا المجال، حيث قدم مليون ريال، دعماً منه لوقف قبيلة السوطه، والذي يعود ريعها لمتوسطي الدخل ومن هم بحاجة من أرامل وأيتام من أبناء القبيلة.

فالشيخ فايز رجل وفيٌّ ومخلص بمعنى الكلمة.. وفيٌّ لكل من يخدم هذا الوطن وأهله.. ومبادراته لتكريم أبناء قبيلته قبيلة السوطة دليل على هذا الحب والوفاء والتقدير لكل من يخدم وطنه وأهله ويعمل على رفعة هذا الوطن..

وبخاصة أولئك الأبطال الذين يدافعون عن ترابه المقدس ويبذلون أرواحهم وجهدهم في سبيل رفعة وطنهم ليبقى عزيزا مرفوع الرأس، خفاقة رايته بين سائر الأوطان.. فجزى الله الشيخ فايز العجيب خيراً عما قدم ويقدم لوطنه وأهله من دعم سخي يذكر فيشكر..

ونحن هنا في (صحيفة المملكة اليوم) إذ نلقي الضوء على مبادرات الشيخ فايز الخيّرة، وكذلك مبادرات وأعمال أهل الخير والبذل والعطاء لدعم مسيرة هذا الوطن وجهود أبنائه البررة، نفعل ذلك بما يمليه علينا واجبنا ودورنا الإعلامي، وإيمانا منا بدور مثل هذه المبادرات في بناء الأوطان وتشجيع أبنائها على بذل المزيد لتحقيق نهضة البلاد واستمرار تقدمها، ولنبرز ذلك المجهود والتضحية التي يبذلها الشيخ فايز العجيب تلك الشخصية المتميزة ورجل الأعمال الناجح ولحث رجال الأعمال الآخرين وأهل الخير في بلادنا أن يحذوا حذو هذا الرجل، وليكون نموذجاً يقتدي به غيره من رجال الأعمال في هذه البلاد المباركة لخدمة شعبنا الوفي وشبابنا الطموحين لفعل الخير وأعمال البر..

حفظ الله بلادنا ووفق ولاة أمرنا لما فيه خير بلادنا في حاضرها ومستقبلها الزاهر بإذن الله.