الاثنين, 5 جمادى الأول 1439 هجريا, الموافق 22 يناير 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

مع انطلاقة الفصل الدراسي الثاني وفاة معلم بالنماص أمير منطقة الباحة يتابع حادث عقبة حزنة بمحافظة بلجرشي إعلان قائمة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم لمعسكر الرياض الخدمة المدنية تدعو ” 1493 ” متقدمة على الوظائف التعليمية لمطابقة بياناتهن اعتباراً من الأحد القادم غدا الجمعة .. الاتحاد يواجه الاتفاق لتصفيات كأس خادم الحرمين الشريفين الأمير مشعل بن سعود يقدم اعتذاره عن رئاسة هيئة أعضاء الشرف التقاعد والتأمينات الاجتماعية تحددان موعد صرف معاشات المتقاعدين وفق التقويم الميلادي الإمارات تتقدم بمذكرتي إحاطة إلى رئيسي مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ضد قطر سياسي سوداني: تركيا تتجه للاتفاق مع إيران لاستئجار جزر الإمارات التي تحتلها إيران ترمب يعلن عن الفائزين في جائزة الأخبار المزيفة 2017 السودان: رقعة الاحتجاجات تتّسع والمعارضة تسعى لإزالة نظام الحكم سلمياً مصرع قيادات ميدانية للميليشيا الحوثية في صعدة وتدمير تعزيزات لها بالبيضاء

الشيخ عبيد الزهراني رجل المكارم .. في شهر الكرم

الشيخ عبيد الزهراني  رجل المكارم .. في شهر الكرم

ما أجمل أن تسود بيننا خصال الجود والسخاء ونحن في رمضان شهر الكرم والجود.. يقول رسول الله – صلى الله عليه وسلم- ( من نفّس عن مؤمن كُربة من كرب الدنيا نفَّس الله عنه كُربة من كرب يوم القيامة، ومن يسَّر على معسر يسَّر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه..).. ونحن في هذه الأيام الطيبة المباركة ندعو الله تعالى أن يجزي كل فاعل خير بخير الجزاء على ما يقدمه لكل ذي حاجة، وبخاصة أولئك الذين اضطرتهم الظروف أن يكونوا خلف القضبان سجناء في هذه الأيام ..

والحديث هنا يدور حول أهل الخير الذين سخرهم الله لفعل الخيرات ومساعدة هؤلاء الذين دفعتهم الأحوال والظروف أن يكونوا كذلك..

الشيخ عبيد الزهراني أحد هؤلاء الخيرين الكرام المبادرين الذين وفقهم الله لهذا العمل الخيري الجميل بالمساهمة في تفريج كربة هؤلاء السجناء أحد رجال الدعم الخيري في مجتمعنا.. والشيخ عبيد الزهراني أحد رجال الأعمال الناشئين.. الذي قدم تبرعا سخيا لحملة تراحم ( تفريج كربة لسجناء الطائف) والذي نشأ على محبة الجميع وسرعة البذل والجود لوطنه وأهله..

وله عدة مبادرات وطنية ومواقفه الوطنية معروفة يقدرها ولاة الأمر وأهله في هذه المنطقة من المملكة.. وهو في الوقت نفسه رجل عصامي نشأ معتمدا على الله أولاً ثم على عمل يده وفكره..

نشأ الشيخ عبيد الزهراني على حب الخير ومد يد العون للآخرين.. فهي صفة لها عند أهلها لذة لا تدانيها لذة أخرى إلا لذة أجرها، إن شاء الله يوم القيامة، يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم..

فقد خصص الشيخ عبيد الزهراني نصف أعماله ومشروعاته لخدمة هذا البلد، وهو ما ليس بمستغرب على الشيخ، ذلك الرجل العصامي الذي استطاع أن يمتلك سلسلة مطاعم الطازج في الطائف، وهي منتشرة في الطائف وينبع، ويعد من رجال الأعمال المميزين والناجحين..

ونحن في صحيفة (المملكة اليوم) كعادتنا نشير إلى هؤلاء الرجال الأوفياء لوطنهم ومواطنيهم المتميزين في مجال عملهم من أمثال الشيخ عبيد الزهراني لنلقي الضوء على هذا النموذج الرائد من رجال الأعمال؛ فهو مثال رائع للاقتداء به من جميع شباب ورجال الأعمال..

الطموحين، وهم، ولله الحمد، كثيرون في بلدنا الكريم المعطاء..

جزى الله الشيخ عبيد الزهراني وأمثاله من أهل الخير خير الجزاء وأوفاه.. وحفظ الله بلدنا وولاة أمرنا تحت القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين وملك الحزم سلمان بن عبد العزيز وعضديه الكريمين، حفظهم الله ورعاهم.