الاثنين, 14 محرّم 1440 هجريا, الموافق 24 سبتمبر 2018 ميلاديا

السعودية للكهرباء: الحرم المكي يسجل حمل ذروي قياسي بلغ (118 م.ف.أ) بزيادة قدرها (14%) عن العام الماضي

السعودية للكهرباء: الحرم المكي يسجل حمل ذروي قياسي بلغ (118 م.ف.أ) بزيادة قدرها (14%) عن العام الماضي

سجل الحرم المكي الشريف ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان المبارك لهذا العام 1439هـ, حملاً ذروياً قياسياً بلغ (118 م.ف.أ)، بزيادةٍ قدرها (14%) عن الحمل الذي تم تسجيله العام الماضي ونجحت الشركة السعودية للكهرباء بالرغم من الارتفاع الحاد بدرجات الحرارة في جميع مناطق المملكة في اجتياز الحمل القياسي الجديد بالحرم المكي الشريف.
وبينت السعودية للكهرباء, أن المنطقة المركزية بمكة المكرمة سجلت حملاً كهربائياً بلغ (654 م.ف.أ)، فيما سجل القطاع الغربي (15653) ميجاوات، مؤكدة أن مشاريعها الجديدة بمنطقة مكة المكرمة هذا العام التي تجاوزت تكلفتها المائة مليون ريال، والخطط الفنية الخاصة بإدارة فرق الطوارئ، والاستعدادات التي تم اتخاذها على مدار الأشهر الماضية، نجحت في تعزيز موثوقية الخدمة الكهربائية خلال موسم العمرة وشهر رمضان المبارك.
وأفادت أن خبرة الكوادر والكفاءات الوطنية المُدربة على إدارة وتشغيل فرق الطوارئ الكهربائية واستخدامها لأحدث التقنيات المتمثلة في نظام (DAS) ونظام إدارة الفرق الميدانية (FFMS), أسهم في تقليل الانقطاعات إلى أدنى المستويات وذلك بهدف تقديم أفضل الخدمات لزوار بيت الله الحرام، وتوفير كل ما من شأنه العمل على راحة ضيوف الرحمن لأداء مناسكهم في سكينة ويُسر.
وأوضحت أنه تم تنفيذ عمليات صيانة وقائية لـ 69521 عدادا، و 29100 كبائن توزيع، و17157 محطات توزيع، إضافة إلى 242 مولدات كبار المشتركين، إضافة إلى مشاريع ربط محطات التحويل وتعزيز شبكات الجهد المتوسط في المنطقة المركزية ومناطق إسكان الحجاج التي بلغت تكلفتها 93 مليون ريال، وبلغ إجمالي أطوال الكيابل المستخدمة في المشاريع 392 كلم، فيما تم تعزيز الشبكة الكهربائية للمناطق السكنية وإسكان المعتمرين بشبكات جهد منخفض بإجمالي أطوال كابلات 49 كلم وبتكلفة 10 مليون ريال وتعزيز الشبكة بـ 17 محطة بقيمة 4 مليون ريال.