الجمعة, 10 رمضان 1439 هجريا, الموافق 25 مايو 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

وفيات وإصابة 26 في 3 حوادث دامية على طريق الهجرة فرع العمل والتنمية بعسير يتابع تطبيق قرارات التوطين نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لذوي الشهيدين الخبراني والغزواني مدني تبوك يرصد 237 مخالفة ويحيل 19 منشأة تجارية للجنة المخالفات أمين عام مجلس التعاون يهنئ قادة ومواطني دول المجلس بمناسبة الذكرى الـ 37 لتأسيس مجلس التعاون مسؤول يمني يؤكد موقف بلاده الداعم لجهود المبعوث الأممي صورة لكشاف بالحرم المكي تنال إعجاب مواقع التواصل اللجنة الفورية لأعمال الدفاع المدني ومواجهة حالات الطوارئ بمنطقة الرياض تعقد اجتماعاً طارئاً خصص لمتابعة الحالة الجويه والاثار المتوقعه لنشاط العاصفه المداريه (ميكونو ) “الاسكان”: اكتمال حجز 1200 وحدة سكنية في مشروع إسكان “رتاج مكة” خلال 3 أسابيع الجهات الأمنية تضبط قاتل (الغصن) رئيس بلدي بريدة تركي آل الشيخ يعلن اعتذاره عن الرئاسة الشرفية للنادي الأهلي المصري أمير الباحة يرعى حفل تكريم المتفوقين بجمعية أكناف للأيتام ويدعمها مالياً

السديس: استهداف المدنيين ديدن الإرهابيين

السديس: استهداف المدنيين ديدن الإرهابيين

استنكر الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبد العزيز السديس استهداف الأحياء المدنية داخل منطقة نجران مشدداً على أن هذه الأفعال ماهي إلا ديدن الإرهابين في التخريب وإصرارهم العبثي في الاضرار بأمن المملكة العربية السعودية والبقاع المقدسة.

وأضاف السديس، أن ما يقدمه أبطالنا الأشاوس في الجيش وأسود الدفاع الجوي المرابطين في الحدود الجنوبية من جهود كبيرة في الحفاظ على أمن هذه البلاد لهو مثار عز وافتخار لكل مواطن في هذه الأرض المباركة وأن عزمهم وشجاعتهم مستلهمة من القيادة المباركة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهد الأمين محمد بن سلمان حفظهما الله وأيدهما، كما أن هذا التصرف الشنيع لن يفت من عزائم جنودنا الأشاوس، بل سيزيد إصرارهم على الذود عن حمى الدين والدفاع عن كل من يجرؤ على التطاول على أراضيها ومواطنيها.

ولفت الرئيس العام أن هذا الاعتداء المتكرر يؤكد على النوايا الدفينة لهذه الشرذمة الباغية في تنفيذ مخطط تآمري على هذه البلاد المباركة وغيرها من بلاد المسلمين غير آبيهن بحدود الله ومصالح الإسلام والمسلمين وضربا بعرض الحائط لكل العهود والمواثيق الدولية التي تجرم تلك الأفعال المشينة.

وختم السديس بالدعاء لله – عز وجل – بأن يحفظ بلادنا، بلاد الحرمين الشريفين من كل سوء ومكروه، وزادها الله أمناً وإيمانا، وسلاماً واستقرارا، وجعلها سخاءً رخاءً، وحفظ عليها عقيدتها وقيادتها وأمنها، وسائر بلاد المسلمين وأن يوفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – وسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان لخدمة الإسلام والمسلمين و البقاع المقدسة وأن ينصر جنودنا ورجال أمننا بنصره المؤزر إنه قوي عزيز.