الاثنين, 3 صفر 1439 هجريا, الموافق 23 أكتوبر 2017 ميلاديا

الرياض تحذر من الاستثمار في مشروع السيارات

الرياض تحذر من الاستثمار في مشروع السيارات
تغطيات - حسام سعد

وزارة التجارة والصناعة السعودية تؤكد أن مشروع مصنع شاهد لصناعة السيارات، لم يخصص له حتى الآن أي أرض أو دعم حكومي.

الرياض– حذر مصدر مسؤول بوزارة التجارة والصناعة السعودية المواطنين من دفع أموال لاستثمارها في مشروع مصنع شاهد لصناعة السيارات، الذي تبلغ تكلفته نحو ملياري دولار.

وأشارت الوزارة إلى أنها قامت بإعطاء ترخيص مبدئي فقط لعمل الدراسات للمشروع، وأن هذا الترخيص لا يخول الشركة جمع أموال.

وقال المصدر في بيان أمس إن مشروع مصنع السيارات الذي أعلن الثلاثاء تحت مسمى مشروع مصنع شاهد العالمية للسيارات لم يعتمد له حتى الآن تخصيص أي أرض أو دعم حكومي”.

وأوضح أن “الوزارة أعطت ترخيصا مبدئيا وأن ذلك لا يخول جمع الأموال، وأن هناك عدداً من الإجراءات النظامية التي يجب أن تتبع في هذا الشأن”.

وأكدت الوزارة أنها “مهتمة جداً بتطوير صناعة السيارات، وأن هذا النوع من الصناعة وحجم الإنتاج والاستثمار المذكور يحتاج إلى تنسيق دقيق ومبكر مع الدولة ممثلة في الجهات الراعية للصناعة، لأنها مشاريع كبيرة وتحتاج إلى تقييم شامل قبل أن تكون مؤهلة للاستفادة من الحوافز الحكومية المتوفرة للمشاريع الصناعية”.

وكانت شركة شاهد العالمية للسيارات أعلنت الثلاثاء إطلاق مشروع مصنع سيارات وبطاقة إنتاجية تبلغ 300 ألف سيارة سنويا قالت إنها من الطرازات الصغيرة والمتوسطة وسيارات الدفع الرباعي..

وذكرت إن طاقة الإنتاج قابلة للزيادة بحسب مقتضيات الطلب والعرض الداخلي والخارجي.

وأضافت حينها أن المشروع الذي يأتي ضمن شراكة سعودية – ماليزية سيقام قرب مدينة الدمام شرق السعوية ويقام على مساحة إجمالية تبلغ نحو 2.5 مليون متر مربع.

وتعتبر السعودية أكبر مستورد للسيارات في المنطقة، وتشهد ارتفاعا كبيرا في معدلات نمو القطاع، لكنها تعتمد بشكل كبير على ماركات السيارات المشهورة عالميا في ظل عدم وجود مصانع سيارات في البلاد.