السبت, 15 رجب 1442 هجريا, الموافق 27 فبراير 2021 ميلاديا

الرميان يوضح الإستراتيجية الجديدة لـ«صندوق الاستثمارات» ويجيب على التساؤلات

الرميان يوضح الإستراتيجية الجديدة لـ«صندوق الاستثمارات» ويجيب على التساؤلات

ينعقد اليوم المؤتمر الدوري للتواصل الحكومي باستضافة رئيس صندوق الاستثمارات العامة ياسر الرميان، بعد يومين من إعلان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز الإستراتيجية الجديدة للصندوق.
وتأتي استضافة المؤتمر لرئيس صندوق الاستثمارات العامة تحقيقاً لأهداف المؤتمر في مناقشة الأوضاع الراهنة والإجابة على التساؤلات وتؤكد نهج قيادة هذه البلاد بإطلاع المواطن على المستجدات كافة في الأمور التي تمس حياته، وتدعم المؤسسات بالبيانات والمعلومات حول الإستراتيجية الجديدة للصندوق، الذي تمكن خلال السنوات الأربع الماضية من تحقيق إنجازات نوعية في تعظيم أصوله وإطلاق قطاعات جيدة وبناء شراكات اقتصادية جديدة، ليصبح في فترة وجيزة ركيزة في تعزيز النمو الاقتصادي وتنويع مصادر دخله، ويمثل تأكيداً على نجاح برامج رؤية المملكة 2030.
يذكر أن صندوق الاستثمارات العامة أطلق أكثر من 10 قطاعات جديدة وأسس أكثر من 30 شركة تعمل في العديد من القطاعات المحلية، ويستهدف التركيز على قطاع حيوي وإستراتيجي خلال السنوات الخمس القادمة مثل الطيران والدفاع والمركبات والنقل والخدمات اللوجستية والمعادن والتعدين والخدمات المالية والرعاية الصحية والاتصالات والإعلام والتقنية والأغذية والزراعة وغيرها.
كما أطلق الصندوق قطاعات حيوية واعدة تسهم في تمكين القطاع الخاص تستهدف زيادة المساهمة في المحتوى المحلي إلى 60% من خلال تنفيذ إستراتيجية طموحة، تهدف لاستحداث 1.8 مليون وظيفة مباشرة وغير مباشرة بنهاية 2025، إضافة إلى تأسيسه 4 مشاريع كبرى هي نيوم، والقدية، ومشروع البحر الأحمر، وروشن، التي ستسهم في تطوير واستحداث العديد من القطاعات بالمملكة لأول مرة (السياحة، والرياضة، والعلوم المستقبلية، والتطوير العقاري) وستكون من الروافد المهمة لمستقبل المملكة الاقتصادي، كما ساهمت إنجازات الصندوق في تحقيق الاستدامة المالية والتنموية للاقتصاد السعودي، كما أعلن التزامه بضخ ما لا يقل عن 150 مليار ريال سنوياً في الاقتصاد المحلي حتى عام 2025، ويستهدف الصندوق وشركاته التابعة المساهمة في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بقيمة 1.2 تريليون ريال سعودي تراكمياً بنهاية عام 2025.