الجمعة, 10 صفر 1440 هجريا, الموافق 19 أكتوبر 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

الهوية بين الكتاب الورقي والإلكتروني .. محاضرة بمعرض كتاب جامعة الملك خالد جامعة الملك خالد توقع اتفاقية تعاون مع جمعية الكوثر الصحية بمنطقة عسير جامعة الملك خالد تختتم فعاليات معرضها الـ 15 للكتاب والمعلومات وفد كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الإمام يزور متحف “العلوم والتقنية في الإسلام” بالرياض وفاة معلمة في حادث إنقلاب مركبة أثناء ذهابها لمقر عملها بالنعيرية وكيل إمارة جازان للحقوق يؤدي صلاة الميت على الشهيد القمعي الاتحاد العام للمنتجين العرب يعقد مؤتمراً لإقامة مونديال القاهرة للإعلام العربي 6 نوفمبر القادم السياحة توقع إتفاقية مع جبل عمر لتحسين وتطوير التجربة السياحية في المملكة بالحرمين الشريفين الإعلام كلمة السر في قضية خاشقجي.. الصحف الكبرى ركبت موجة حملة الإخوان وقطر الممنهجة.. والتسريبات المزعومة أداة ضغط تركية على المملكة أمير عسير يلتقي أصحاب الفضيلة والقضاة ومديري الإدارات الحكومية بالمنطقة هيئة الاتصالات تحذر مستخدمي تطبيق “واتساب” من رسائل احتيال تدعي أنها من التطبيق فريق علمي سعودي يقوم بمسح وتوثيق المواقع الأثرية في الهدا والشفا بمحافظة الطائف

الحيدري: رؤية 2030 تمكن المرأة لقيادة التغيير في المملكة

الحيدري: رؤية 2030 تمكن المرأة لقيادة التغيير في المملكة

دشن الدكتور عمر السيف رئيس مجلس إدارة جمعية الثقافة والفنون ملتقى قضايا المرأة الذي تشرف عليه د.أمينة الجبرين في ثقافة وفنون الرياض بمحاضرة للدكتور العراقي نبيل الحيدري ضيف المملكة القادم من لندن. وقال الدكتور عمر لا غرابة أن يتحدث دكتور عراقي عن “المرأة السعودية بين الإبداع والتنميط” لأن الدكتور نبيل موسوعة وهو مهتم بالشأن السعودي على المستوى السياسي والثقافي والأدبي. شاكرين له هذا الفضل، كما أشكر الدكتور حسن الفيفي عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود

مديرا للحوار، شاكرا له وللحضور.

بعدها بدأ د.حسن الفيفي المحاضرة شاكرا لجمعية الثقافة الاهتمام بالجانب الثقافي بالإضافة للفنون، وهذا اللقاء يعزز من الثقافة وتفعيلها، وثنى  بالشكر على الدكتورة أمينة الجبرين، والأستاذ صالح العتيبي لترتيبهما لهذا اللقاء.

انتقل بعدها للتعريف بالدكتور نبيل الحيدري وكان مما ذكره أنه باحث وأديب معروف، نشا وتعلم في بغداد

حتى حصل على البكالوريس في الأدب العربي من جامعة بغداد، وحصل على الماجستير من جامعة بيروت والدكتوراه من جامعة لندن في الدراسات الإسلامية، وعلم وقدم أبحاثا في عدد من الدول حول العالم، له مجموعة من الكتب والدراسات آخرها كتاب أبي العلاء المعري ثائرا.

والدكتور مهتم بقضايا المرأة، وعندما شرع الملك عبدالله دخول المرأة لمجلس الشورى كتب مقالا، وغيرها من المساهمات التي أثرى بها المشهد الثقافي لدينا خاصة مؤخرا

بدأ بعدها الدكتور حديثه عن المرأة السعودية بين التنميط والإبداع، بدأ الحديث بالإشارة لخلق الذكر والأنثى في القرآن، الذي عطف على الليل والنهار، فكما أن الليل والنهار وجهان لخلق الله في اليوم فالله حين عطف الذكر والأنثى يشير إلى تكامل دورهما فكل يناسب وقته، ولا تفاضل بين ليل ونهار ولا كر وأنثى، والفرق بينهما في تتمة آية: “إن سعيكم لشتى” بمقدار ما يسعى الإنسان. وفي القرآن توضع المرأة بجوار الرجل غالبا.

ومن أقدم القوانين البشرية قانون حمورابي ثلث قوانينه للمرأة تتكلم عن حقها وملكيتها، في البيع والشراء، والإرث وغيرها، والمرأة في التاريخ البشري وصلت لأعلى السلم لتكون ملكة في الثقافات القديمة كبابل سميرا أميس، وفي مصر كليوباترا، وشجرة الدر، وغيرهن.

بينا ظلمت وناضلت لتنال حقوقها في العصر الحديث في الغرب مثلا نالت حق الانتخاب عام 1924 في أمريكا، وفي بريطانيا نالت هذا الحق عام 1945؛ ونلاحظ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عام 1948 هو ما حرك حقوق المرأة على مستوى العالم، ومن هنا وصلت النساء لأعلى السلطة كالسيدة مارجريت تاتشر.

ثم عاد الدكتور نبيل للحديث عن الإشارات للمرأة في القرآن، كاصطفاء مريم وتطهيرها، والمجادلة التي نزلت بها سورة كاملة، ومن أجل هذه المرأة نزل تشريع وهي امرأة عادية. وغيرها تاريخ الإسلام حافل بقصص النساء كالمرأة التي استطاعت أن تعزل واليين على البصرة امرأة اسمها سويدة الهمدانية , في عهد علي بن أبي طالب وبعده في عهد معاوية.

ثم انتقل للحديث عن تمكين المرأة السعودية بدخول مجلس الشورى وحق الانتخاب وأنه كتب عنها في حينه، والآن نحن نشهد حركة رؤية ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وهو شاب قام بنقله كبيرة للشباب نساء ورجالا، كما أصدرت قرارات تخدم المرأة وتمكينها مؤخرا كدخولهن كقياديات في الرياضة والاقتصاد وغيره، كما نرى تمكين المرأة في الابتعاث التي تثري حركة المرأة نحو الإبداع.

كما رأينا.

بعدها بدأ د. الفيفي بتلخيص لما ذكر المحاضر ثم انطلقت المداخلات وبدأ بمداخلة د. معجب العدواني الذي قال: نلحظ وجود مجتمعات أمومية سابقة للمجتمعات الأبوية التي أسهمت في خلق الهيمنة على المرأة، وكان الحضور الفعلي للمرأة بوصفها شخصية روائية منعدما حتى مرت عشرون سنة منذ بداية الكتابة الروائية السعودية، استعان فيها الروائيون بشخصيات روائية من خارج المكان لاستكمال أدوار الشخصيات الفاعلة في العمل، وهذا الأمر يتوافق مع ما وجد في  مسرح يعقوب صنوع في مصر، وشكسبير في بريطانيا، ويتوافق كذلك مع غياب شخصية الأنثى في الدراما الخليجية، واستعاضت الدراما بشخصيات تقوم بأدوار الأنثى؛ مثل أبو مسامح وأم عليوي.

في رؤية 2030ركزت الرؤية على ضرورة استحضار أدوار المرأة الفاعلة في المجتمعات المحلية، ووضعت مع الشباب بوصفها شريكة مهمة ينبغي احترامها.

د. عمر السيف مما قال: تمنى أن الدكتور نبيل قدم نظرته من خارج حدود الوطن للحراك، وأيضا ما يخص المرأة في مرحلة سيطرة الثقافة الذكورية المتحكمة بالمرأة، فالمرأة عانت بشكل عام وكانت بوادر ظهور المرأة المبدعة في العراق وغيرها.

الأستاذة مها بنت فلاح المتخصصة في التخطيط والتطوير الأمني قالت: سمو ولي العهد عندما تبنى الرؤية كان هناك استشراف للمستقبل، وتنبؤ به، وهذه قراءة تكتيك مميز للدفع لتقدم المجتمع السعودي من خلال رؤية 2030.

ومن أهدافها خلق حراك اجتماعي، وحراك في جميع الاتجاهات والمجالات، والآن يجب أن نعمل على تحقيق الرؤية من خلال تمكين المرأة في جميع المجالات للتطلع للمستقبل الأفضل.

د. أمينة الجبرين المشرفة على ملتقى قضايا المرأة سألت: ما دور المبتعثات في بريطانيا في تفعيل الحراك الثقافي فيما يتعلق بقضايا المرأة السعودية؟

أجاب الدكتور نبيل معلقا ومما قال:

أن المرأة في الغرب كافحت ولم تصل لمساواة وضرب المثل بمسألة الأجور مثلا، بينما قال إن القضية

في الوطن العربي أعقد بكثير من الغرب، وقلت سابقا إننا في العالم العربي بين لاءات ثلاث، الأولى ما يفهم بأنه حرام شرعا كتحريم كل جديد حتى الاختراعات فقد حرمت السيارة في بغداد وغيرها.

المرأة عورة وفتنة تجدها في التراث، وهي موجودة قبل الإسلام ونقلت كأعراف، وتنافيها سيرة الرسول الكريم مع زوجاته.

اللاء الثانية لاء العرف الاجتماعي من بقاء المرأة في البيت والتحير من خروجها.

اللا ء الثالثة لاء الذكور في البيت الأب والأخ والزوج الذين يمارسون قمع المرأة.

وبالنسبة للمرأة العربية الحراك في تونس للمرأة لا مثيل لها، في المملكة والخليج النقلة النوعية ظاهرة، وفي العراق هنالك ترد لأن سطوة أحزاب الإسلام السياسي أثرت فيها من ناحية سلطة التحريم.

 والمملكة تمر بنقلات كبيرة تخلصت فيها من البيروقراطية، والمجتمعات تختلف في قدرتها على الانفتاح.

والمرأة تحتاج أن تبادر أيضا وإلا فلن يتحقق المقصود، والمبتعثات السعوديات يمثلن المستقبل بحكم الخبرات التي يتعرضن لها والانفتاح على الآخر ويقدمن صالونا أو ناديا ثقافيا مؤثرا الذي أظهر الوجه الناصع للمرأة السعودية وأشار أن الرؤية تمثل أعظم نموذج يحتذى به خاصة وهي تحمل عمقا ثقافيا ودينيا.