الأربعاء, 4 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 22 نوفمبر 2017 ميلاديا

الجامعة الإسلامية بالمدينة تنظم المؤتمر العالمي الثاني لمكافحة الإرهاب

الجامعة الإسلامية بالمدينة تنظم المؤتمر العالمي الثاني لمكافحة الإرهاب
المدينة المنورة - عهد السبيعي

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيزآل سعود حفظه الله ، تنظّم الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الثلاثاء المقبل المؤتمر العالمي الثاني لمكافحة الإرهاب بعنوان “مراجعات فكرية وحلول عملية”.

ورفع مدير الجامعة الدكتور عبدالرحمن السند، باسمه واسم منسوبي الجامعة الشكر والتقدير والعرفان لخادم الحرمين الشريفين – رعاه الله- على موافقته على تنظيم الجامعة لهذا المؤتمر الذي يأتي امتداداً لما تحظى به الجامعة الإسلامية من رعاية واهتمام من خادم الحرمين الشريفين وسموّ ولي عهده الأمين وسمو وليّ وليّ العهد – حفظهم الله-.

وعبر عن تقديره البالغ لما تجده الجامعة من دعم ومتابعة من الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة.

وأوضح الدكتور السند أن إقامة هذا المؤتمر يمثل إحدى صور جهود المملكة العربية السعودية في مكافحة الإرهاب العالمي في ظل ما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين – أيدها الله – من اهتمام بالغ ودعم لمكافحة هذا الخطر الذي أصبح عالمياً اليوم، عاداً تجربة المملكة في مكافحة الإرهاب أمنيّاً وفكرياً أنموذجاً عالمياً يقتدى به في هذاالجانب .

وبين الدكتور السند أن المؤتمر يهدف إلى بناء استراتيجية علمية برؤية إسلامية للمعالجة الفكرية للإرهاب من خلال التعرف على نقاط القوة والضعف وفرص النجاح والمخاطر المحيطة بكل مراجعة فكرية أو جهد دعوي أو رؤية أو آلية جديدة معززة لإعادة المنحرفين، ودرء الخطر عن المستقيمين،وذلك بما يحقق الانتقال بالمعالجات الفكرية من مرحلة التنظير إلى مرحلة التطبيق.

وأفاد أن أبحاث المؤتمر تصب في أربعة محاور رئيسية ، هي ” المراجعات الفكرية لقضايا شرعية”، و”تقويم جهود المعالجةالفكرية”، إلى جانب محور “مرئيات جديدة معززة لاستعادة المنحرفين”،في حين يناقش المحور الأخير ” آليات جديدة معزّزة لدرء الخطر عن المستقيمين”،لافتاً إلى أن الأبحاث في كل محور تستعرض مواطن القوة والضعف وفرص النجاح والمخاطر المحيطة بالقضية موضوع البحث.

وأكد  مدير الجامعة الإسلامية اكتمال استعدادات الجامعة لإنطلاق المؤتمر الذي جرى التحضير له مبكِّراً من خلال عدد من اللجان العاملة في مختلف المجالات العلمية والإدارية والتنظيمية.