السبت, 9 شوّال 1439 هجريا, الموافق 23 يونيو 2018 ميلاديا

التعليم تنهي إجراءات تثبيت البديلات وإعانة أبناء المعلمين المتوفين

التعليم تنهي إجراءات تثبيت البديلات وإعانة أبناء المعلمين المتوفين

عقب صدور قرار مجلس الوزراء بشأن تطبيق ضوابط التثبيت على المعلمات البديلات وكذلك الموافقة على شمول الإعانة الشهرية المالية، التي تصرف لأولاد المعلم المتوفى، وأولاد المعلمة المتوفاة، رفع وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين.
وأكد العيسى، أن العناية بالتعليم شاهد على متابعة القيادة الرشيدة وتلمسها حاجات المواطنين، ومراعاة الجوانب الإنسانية التي يلمسها الجميع من قبل حكومة المملكة، في الوقوف على كل ما من شأنه أن يسهم في راحة أبناء وبنات المملكة لإكمال مسيرتهم التعليمية دون عائق يذكر.
وكشف وزير التعليم، أنه يجري العمل على إنهاء الإجراءات المتعلقة بكلا القرارين من تاريخ صدورهما، مشيرا في السياق ذاته إلى أن مثل هذه القرارات تحمل أبعادا مستقبلية لتهيئة البيئة التعليمية المناسبة، وفق الظروف المناسبة، وبما يتماشى مع
سياسة التعليم في المملكة، كما أنها مؤشر لتوجهات قيادة المملكة في منح أبنائنا وبناتنا فرصة المساهمة في مسيرة البناء والمشاركة الإيجابية.
وثمن الوزير، الجهود التي بذلت من جميع الجهات المعنية لإنهاء مطالبات المعلمات البديلات اللاتي لم يتم شمولهن بالتثبيت لأسباب إجرائية، وكذلك استمرار صرف الإعانة الشهرية لأبناء المعلم بعد وفاته حتى في حال كانت الأم معلمة لكي لايكون هناك مسببات أو تداعيات تقضي بالحيلولة دون مواصلة دراستهم.