الاثنين, 22 صفر 1441 هجريا, الموافق 21 أكتوبر 2019 ميلاديا

البرلمان العربي: اقتحام المستوطنين لـ«الأقصى» استفزاز لمشاعر المسلمين

البرلمان العربي: اقتحام المستوطنين لـ«الأقصى» استفزاز لمشاعر المسلمين

أدان رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي، بأشد العبارات، اقتحام المستوطنين الصهاينة تحت حماية قوة الاحتلال الغاشمة لحرم المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم (الأحد)، في وقت أداء المسلمين لصلاة عيد الأضحى المبارك، مما أدى إلى إصابة عدد من المصلين.

وعبَّر السلمي عن رفض البرلمان العربي المطلق لهذه الاعتداءات المتكررة، مؤكداً أن اقتحام باحات المسجد الأقصى في أول أيام عيد الأضحى المبارك، والاعتداء على المصلين، هو اعتداء واستفزاز على المسلمين في كافة أنحاء العالم، لما للقدس الشريف من مكانة خاصة لدى كل مسلمي العالم، وعدم احترام لقدسية أماكن العبادة، ومحاولة صهيونية لتنفيذ مخططاتها التهويدية بحق القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.

وحمَّل رئيس البرلمان العربي حكومة الاحتلال الإسرائيلي نتائج هذه الاعتداءات الممنهجة وما ينتج عنها، داعياً المجتمع الدولي إلى التدخل الفوري والعاجل وتحمل المسؤولية القانونية والإنسانية للوقوف بوجه هذه الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة، واتخاذ خطوات جادة وعاجلة لإجبار قوة الاحتلال على الوقف الفوري لهذه الاعتداءات التي تُشكِّل تحدٍ صارخ لكل القيم والمواثيق الدولية التي تمنع استباحة أماكن العبادة، مطالباً مجلس الأمن الدولي بالعمل الجاد لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، وتطبيق قرارات الشرعية الدولية، واحترام ميثاق الأمم المتحدة والاتفاقيات والمعاهدات والمبادئ الدولية بشأن القضية الفلسطينية.

ووجَّه الدكتور السلمي تحية إجلال وإكبار للشعب الفلسطيني الصامد، خاصة في مدينة القدس، لدفاعهم عن القدس ومسجدها الأقصى المبارك، وتضحياتهم البطولية وتصديهم بإرادة قوية لمخططات قوات الاحتلال والمستوطنين الصهاينة، مؤكداً مواصلة البرلمان العربي لجهوده الحثيثة بالتنسيق مع المجلس الوطني الفلسطيني، نُصرة للقدس ولنضال الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه المشروعة وإقامة دولته الوطنية المستقلة على كامل الأراضي الفلسطينية وعاصمتها مدينة القدس