الاثنين, 11 ربيع الأول 1440 هجريا, الموافق 19 نوفمبر 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

إغلاق مجمع طبي في الخرج بسبب وجود عدد من المخالفات القادة الكشفيون يزورون عين خسارة كتابات العدل تودع ماضيها الورقي وتبدأ حاضرها الرقمي بإعادة نشره تغريدات لـ الأمير خالد بن سلمان .. صلاح خاشقجي يقطع الطريق على مستغلي مقتل والده مدير جامعة القصيم يدشن “مشروع توظيف نظام إدارة التعلم الإلكتروني Blackboard في الدراسات العليا” المراكز الاولى لأشبال تعليم جدة في منافسات التميز الكشفي بجدة مدير شرطة تبوك : زيارة خادم الحرمين الشريفين تؤكد حرص القيادة وإهتمامها لرعاية المواطنين مدير صحة تبوك : لقاءات القيادة مع أبناء الوطن تعزيز للتلاحم الأمير سعود بن نايف يفتتح اللقاء السنوي الخامس عشر للجهات الخيرية وكيل إمارة القصيم يفتتح الحلقة التطبيقية “إدارة المعرفة” لمسؤولي الإمارة ومدراء القطاعات الحكومية 168 كشفياً يمثلون 28 إدارة تعليمية في رسل السلام بالأحساء أمام خادم الحرمين.. السفراء المعينون لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة يؤدون القسم

الإهمال يُسلب حدائق محافظة طريف جمالها

الإهمال يُسلب حدائق محافظة طريف جمالها
آثار إهمال وغياب الخدمات وأعمال الصيانة الدورية للحدائق الواقعه شرق محافظة طريف بالمنطقة الشمالية
(حديقة الورود ومتنزه طريف العام) حفيظة المواطنين بعد أن تحولت غالبيتها إلى أطلال وذكريات من الماضي
مطالبين بلدية محافظة طريف بضرورة توفير اقصى الخدمات والمزايا وإظهار الوجه الحضاري الجميل للمحافظة وزيادة الاهتمام في النظافه الصيانه الدوريه بصورة كاملة وإعادة تأهيلها لتعود هذه الحدائق كما كانت سابقاً متنفساً للعائلات والأطفال ومحطة توقف للمسافرين على الطريق الدولي
المواطن محمد الرويلي احد ابناء محافظة طريف قال أن الوضع الحالي للحدائق العامة على طريق عرعر مؤلم من حيث غياب الانارة وضعفها، فضلا عن الاهمال الكبير الذي تعانيه أشجارها وعشبها، وكذلك تدني مستوى الخدمات الأمنية للحدائق ووقوع بعض المخالفات فيها من قبل العابثين والمخربين لأن معظم الحدائق التي تقع فيها تلك المخالفات تكون مظلمة
وذكر المواطن أحمد سعد السبب في عزوف المواطنين عن الحدائق هو أنها ليست ملائمة ولا توجد بها مرافق عامة ولا أماكن للجلوس، فالحدائق عندنا تعاني من الإهمال الشديد.
و يناشد بلدية محافظة طريف السرعة في صيانة ما هو موجود من حدائق، وإقامة حدائق مطابقة
للمواصفات العالمية تليق بالمحافظة التي تقع على الطريق الدولي ، فالحدائق اليوم باتت من مقومات المدن العصرية التي لا غنى لها عنها.