السبت, 11 رمضان 1439 هجريا, الموافق 26 مايو 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

أمانة نجران ترفع جاهزيتها لمواجهة مخاطر إعصار «مكونو» أمريكا: نحذر النظام السوري من أي أعمال تؤدي إلى تصعيد الصراع القوات الجوية الروسية تختبر صاروخا جديدا فى سوريا مجلس رواد الأحساء يستضيف حمد وعبدالرحمن الرقيب في مسيرة نجاح مساء الأحد11 رمضان استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق غزة الأمير “تركي” يعلن اعتزاله الوسط الرياضي : “صمت كثيراً لمصلحة الأهلي” «صحة عسير» تتأهب لإعصار «مكونو» بـ40 فرقة إسعافية الأمن التونسي يلقي القبض على 26 مهاجراً غير شرعي شرطة القصيم: المتابعة الأمنية أسفرت عن التوصل لمرتكبيّ جريمة قتل مواطن في بريدة المنظمة العالمية للأرصاد الجوية تختار مركز جدة بالهيئة نقطة اتصال إقليمية لمتابعة إعصار “مكونو” برعاية سمو ولي العهد.. الخطيب يدشن المرافق الجديدة لشركة المعدات المكملة للطائرات في جدة “السعودية للكهرباء” ترفع حالة التأهب لفرقها الفنية وطواقم الطوارئ بنجران لمواجهة إعصار ميكونو

الأمم المتحدة: قافلة إغاثة صغيرة تصل الغوطة الشرقية

الأمم المتحدة: قافلة إغاثة صغيرة تصل الغوطة الشرقية
Children walk on rubble of damaged buildings after an airstrike in the besieged town of Douma in eastern Ghouta in Damascus, Syria, February 7, 2018. REUTERS/ Bassam Khabieh TPX IMAGES OF THE DAY

بخمسة قروش وقبل 50 عاماً، كان السعوديون يستخرجون هويتهم الوطنية والتي كانت تسمى في وقتها (التابعية)، وتدرجت حتى وصلت رسوم استخراجها ريالا واحدا.

وفي المهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية 32” عرض جناح المديرية العامة للجوازات مركبة خضراء اللون، يعود عمرها لأكثر من 5 عقود كانت مُخصصة لإصدار الأوراق الرسمية للمواطنين بالقرى والهجر، وتقديم الخدمات المباشرة مثل إصدار الهوية الوطنية (التابعية) وجوازات السفر للمواطنين.

وصُممت المركبة عام 1380هـ الموافق 1961م ليرتادها موظفو قسم التصوير الفني من أجل الطواف بها في البادية والقرى والهجر، لإصدار الآلاف من دفاتر حفائظ النفوس وجوازات السفر.

وكانت التابعية في السابق تتكون من دفتر صغير كتبت فيه المعلومات بخط اليد، تحتوي على الاسم، وسنة ومكان الميلاد، ولون العينين وتسجل إما عسلي أو سوداء واسعة أو ضيقة، كذلك لون الوجه (أبيض، أسمر، حنطي)، وشكل الوجه (مستطيل، مستدير)، وكانت أيضاً تحتوي على خانة مهمة وهي خانة الأوصاف، ووجود علامة فارقة في الوجه حتى إن كثيراً من حفائظ النفوس كانت تحمل بعض المسميات، من خلال هذه الخانة مثل (شجة أعلى الحاجب، كية نار في وسط الجبهة، أحول، عينه اليمنى طافية، وأعور، عينه اليسرى كريمة، حبة خال في الخد، أو أسفل الذقن، برطمة العلوي منشرم من يمين، أذنه مخرومة، خشمه كبير أو صغير أو منفعص أو”سلة سيف”، خشته كبيرة، “دقة جدري”، حنكه مايل، وغيرها من الأوصاف والعلامات الفارقة ، وتحوي “التابعية” أيضاً خانة للحالة الاجتماعية، وأخرى للحالة التعليمة، وكان يسجل بها إما متعلم أو أمي أو يقرأ ويكتب “بسيط”.