الاثنين, 14 محرّم 1440 هجريا, الموافق 24 سبتمبر 2018 ميلاديا

استقرار حالة الطفلة الفلسطينية “حنين” بعد إجراء عملية فصل التوأم الطفيلي بأربعة أيام

استقرار حالة الطفلة الفلسطينية “حنين” بعد إجراء عملية فصل التوأم الطفيلي بأربعة أيام
شهدت حالة الطفلة الفلسطينية حنين استقرارًا كبيرًا ، بعد مرور أربعة أيام من نجاح عملية فصل التوأم الطفيلي والتي أجريت يوم الأحد الماضي، في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني في الرياض، بتوجيه كريم من صاحب السمو الملكي الأمير  محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله -.
وأكد معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية رئيس الفريق الطبي والجراحي الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة أن جميع المؤشرات الطبية ولله الحمد مستقرة وتم رفع أجهزة التنفس الاصطناعي عن حنين وبدأت تتنفس طبيعيًا.
وأضاف أن حنين بدأت تتفاعل بشكل طبيعي، ولا توجد أي مؤشرات سلبية ولله الحمد.
ومن المتوقع بقاء حنين في وحدة العناية المركزة للأطفال عدة أيام حتى تستقر حالتها الصحية ثم يتم نقلها إلى جناح الأطفال لتأهيلها طبيًا.