الأحد, 17 ذو الحجة 1440 هجريا, الموافق 18 أغسطس 2019 ميلاديا

استقالة مدير الاستخبارات الأميركية

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الأحد، أن مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية، دان كوتس، سيغادر منصبه الشهر المقبل.
وكتب ترامب في تغريدة على حسابه في “تويتر”: “يسرني أن أعلن أن عضو الكونغرس المحترم عن ولاية تكساس، جون راتكليف، سيتم ترشيحه من قبلي مديرا للاستخبارات الوطنية”. وأضاف: “أود أن أشكر دان على خدمته العظيمة لبلادنا. سيتم تعيين القائم بأعمال المدير قريبا”، مشيرا إلى أن المدير الحالي سيغادر منصبه، في 15 آب.
وكشفت وسائل إعلام أمريكية، في وقت سابق من يوم الأحد، أن دان كوتس، المعروف بخلافاته مع ترامب، سيستقيل من منصبه خلال الأيام القريبة.
وأشار موقع “أكسيوس” الإخباري المطلع، إلى أن راتكليف هو المرشح الأوفر حظا لتولي وكالة الاستخبارات الوطنية، إلا أنه لا يملك خبرة في العمل بالاستخبارات، رغم عضويته بلجنة الكونغرس للشؤون الاستخباراتية.
يذكر أن مدير الاستخبارات الوطنية هو الذي ينسق، وفقا للقانون، نشاطات جميع الأجهزة الاستخباراتية الأمريكية الـ 16، كما أنه يعد مستشارا لرئيس الدولة.
وبحسب مصادر الموقع، فقد أبدى ترامب رأيه بأن مكتب مدير الاستخبارات الوطنية (الذي أسس في إطار إعادة تنظيم الأجهزة الاستخباراتية الأمريكية عقب هجمات 11 سبتمبر 2001) يمثل “هيئة بيرقراطية لا فائدة منها”، ومن المفضل تفكيكه أو على الأقل تقليص عدد موظفيه.
كما ذكر “أكسيوس” أن كوتس أثار غضب ترامب عندما انتقد علاقاته مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في مقابلة أجرتها معه مقدمة قناة “NBC” التلفزيونية، أندريا ميتشل، في تموز 2018.
أما في يناير الماضي، فعبر كوتس عن قناعته بأن كوريا الشمالية لن تتخلى عن برنامجها النووي، وذلك خلافا لنهج ترامب.