الثلاثاء, 19 رجب 1440 هجريا, الموافق 26 مارس 2019 ميلاديا

اختتام برنامج مهددات الأمن الفكري لمنسوبي الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

اختتام برنامج مهددات الأمن الفكري لمنسوبي الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حسين الحامد – شرورة

اختتمت الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر برنامجها التدريبي ( مهددات الأمن الفكري ) مؤخراً، والذي أقيم لمدة يومين بمحافظة شروره التابعة لمنطقة نجران بحضور فضيلة مدير وحدة الأمن الفكري بالرئاسة الشيخ أحمد بن محمد بلعوص وفضيلة مدير عام فرع الرئاسة العامة بالمنطقة الشيخ عوض بن عبدالله الأسمري الذين قدما شكرهما لولاة الأمر حفظهم الله ولسمو أمير منطقة نجران صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز آل سعود – حفظهما الله – للموافقة الكريمة ومتابعة إقامة هذا البرنامج وغيره.
كما قدما شكرهما لمعالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند لما تلقاه الرئاسة العامة والوحدة من دعم وتأييد وتشجيع.
وبين بلعوص أن تنفيذ البرنامج في هذه المحافظة يؤكد أن مناطق ومحافظات المملكة العربية السعوديه محل تقدير واهتمام لدى الرئاسة العامة وكذلك رسالة للجنود البواسل الذين يدافعون عن حمى هذا الوطن الغالي في الحد الجنوبي بأننا معهم.
وأشاد الأسمري بجهود الرئاسة العامة بعملها المنظم والمخطط في برامجها وإمكانياتها وكذلك جهودها في مجال الأمن الفكري على مستوى فروع المملكة العربية السعودية.
ويأتي البرنامج الذي استهدف ٣٠ متدرباً من منسقي وحدة الأمن الفكري في الإدارات العامة بالرئاسة العامة وفروعها، تحقيقاً لرؤية الرئاسة العامة في تأصيل الأمن الفكري لمبدأ السمع والطاعة وتعميقاً للولاء والانتماء لهذه البلاد وولاة أمرها وحماية منسوبيها من الأفكار المتطرفة وتعزيزاً لمسؤولية الفرد في المحافظة على الأمن وإثراء العقول وتصحيح المفاهيم.
الجدير بالذكر أن الرئاسة العامة تقيم برامج الأمن الفكري في مختلف مناطق المملكة العربية السعودية، وذلك بإشراف ومتابعة واهتمام من معالي الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند.