الأحد, 9 ربيع الآخر 1440 هجريا, الموافق 16 ديسمبر 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

بنك التنمية الاجتماعية وشركة سابك يوقّعان اتفاقية تعاون لتمويل المنشآت الصناعية الصغيرة في المحتوى المحلي الصداقة ووحدة المصير السياسي تجمع “المحمدين”..والدولتان تتحولان إلى ”توأم متنامي” فروع صندوق التنمية المتنقلة تقدم الخدمات لأصحاب العمل والباحثين عنه بمواقعهم تركيا تكشف عن خطأ غريب وراء حادث “قطار الموت” وزارة العدل : إصدار 2697 حكماً تجارياً في شهر .. بارتفاع 73% وزارة العمل : قصر العمل في 41 نشاطاً ومهنةً في القطاع السياحي وغير الربحي والأسواق المغلقة بالمدينة المنورة على السعوديين والسعوديات مدير مكتب تعليم املج يتفقد سير الاختبارات بمدارس المحافظة مرور الدلم يكثف نشاطه المروري خلال فترة الاختبارات الدراسية منتدى الرياض الاقتصادي: 86 مليار ريال تكلفة التدهور البيئي وهدر 30% من الغذاء رئيس البنك التجاري القطري: وصلنا للقاع.. ومتمسكون بالتزاماتنا تجاه تركيا سلطان بن سلمان يفتتح معرض آثار كوريا في المتحف الوطني بالرياض.. بعد غد الثلاثاء ثلاثي الشر.. صورة تجمع وزراء خارجية قطر وإيران وتركيا بمنتدى الدوحة

احِبْ نفسك !!

احِبْ نفسك !!

بقلم الكاتبة / إيمان جمل الليل
عندما نقول : احِبْ نفسك ؛فهذا لا يعني أن تكون أنانياً أبداً ولايصح لك أن تكون كذلك!

إن محبة النفس تعني تقديرك لذاتك وإنجازاتك واهتمامك بجسدك وصحتك النفسية … وتطويرك لذاتك هوتعزيز لقيمة الاكتفاء بذاتك ومرونتك النفسية في النهوض -دائما- بنفسك، هنا يكمن حب النفس .

“أنت أناني لأنك تحب نفسك” للأسف أصبَحَت هذه العبارة مسلّمة من المسلَّمات التي نسمعها كثيرا ….
حسنا، إذا أحب الشخص نفسه ،فما الضرر من ذلك ؟ الذي يحب نفسه يحب الآخرين والكاره لنفسه كاره للأخرين ففاقد الشيء لا يعطيه.

الذي يحب نفسه يحترمها ويقدرها ويقدر ذاته، فمحبة النفس تختلف تماما عن مفهوم الغرور والنرجسية.
إن الذي يحب نفسه يعرف كيف يدير حياته وكيف يتعامل مع الآخرين بوعي و احترام، وهو المتحكم في ردود أفعاله تجاه الآخرين، المتقبل لذاته و للآخرين كما هم، يتجنب اللوم والنقد و الأحكام، ويدرك مسؤوليته تجاه نفسه وتجاه الآخرين. وبعد كل ذلك يقال الذي يحب نفسه (أناني)!. ويكون بذلك الضحية على شكل صندوق متحرك مليءٍ بالأمراض النفسية والاجتماعية كارها لذاته حاقداً على الأخرين ، مهزوزاً، ضعيفاً وخائفاً وليس لديه قدرة على الإنجاز او الإبداع .

هذه هي الأنانية بإهمال النفس وجلدها، لذلك فلتكن مهمتك الجديدة أن تعامل نفسك الآن لمحبة كما تحب وبطريقة مختلفة من الاحترام والتقدير.

إن أفضل علاقة حب هي التي تقِيمها مع ذاتك، فبقدر ما تحب ذاتك بقدر ما ستجد محبيك في الخارج ومحيطك. كن حنونا وعطوفاً مع( ذاتك ) وسامح نفسك على كل أذى سببته لها في الماضي.

ابدأ مع أطفالك وعلمهم كيف يحبون أنفسهم وكيف يقدرون ذواتهم، ويبنون أنفسهم بوعي وحب وما سلوكيات أبنائنا إلا نتاج أفعالنا فكونوا حذرين.