الاثنين, 6 صفر 1440 هجريا, الموافق 15 أكتوبر 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

وزير البيئة والمياه والزراعة: التعاون مع دول التعاون الإسلامي يحظى باهتمام المملكة وزير العدل: التحكيم وسيلة مساندة لتسوية المنازعات بجانب القضاء ويسرع من الفصل في القضايا مصر.. إحباط سلسلة من العمليات العدائية.. ومقتل 9 إرهابيين بطريق “أسيوط ـ سوهاج” جمهورية القمر المتحدة تؤكد تضامنها الكامل مع المملكة ضد من يحاول المساس بسياستها ولي العهد يلتقي المبعوث الخاص للرئيس الروسي في شؤون الأزمة السورية أمانة القصيم تكثف أعمال صيانة شبكات تصريف السيول لرفع مستوى الجاهزية 11 تريليون دولار استثمارات نفطية لمشروعات المنبع والمصب حتى 2040 حصر الاستراحات وتحديد مواقع للتخييم وتسجيلها بمحافظة الخفجي أدبي ابها يدرب على القراءة النوعية لجنة الأمن والسلامة بغرفة أبها تعقد اجتماعها الثاني الأمير سعود بن نايف يستقبل قائد المنطقة الشرقية اللواء الركن عبدالله القحطاني الكويت تؤكد تضامنها ووقوفها مع المملكة في مواجهة كل ما يمس سيادتها

احِبْ نفسك !!

احِبْ نفسك !!

بقلم الكاتبة / إيمان جمل الليل
عندما نقول : احِبْ نفسك ؛فهذا لا يعني أن تكون أنانياً أبداً ولايصح لك أن تكون كذلك!

إن محبة النفس تعني تقديرك لذاتك وإنجازاتك واهتمامك بجسدك وصحتك النفسية … وتطويرك لذاتك هوتعزيز لقيمة الاكتفاء بذاتك ومرونتك النفسية في النهوض -دائما- بنفسك، هنا يكمن حب النفس .

“أنت أناني لأنك تحب نفسك” للأسف أصبَحَت هذه العبارة مسلّمة من المسلَّمات التي نسمعها كثيرا ….
حسنا، إذا أحب الشخص نفسه ،فما الضرر من ذلك ؟ الذي يحب نفسه يحب الآخرين والكاره لنفسه كاره للأخرين ففاقد الشيء لا يعطيه.

الذي يحب نفسه يحترمها ويقدرها ويقدر ذاته، فمحبة النفس تختلف تماما عن مفهوم الغرور والنرجسية.
إن الذي يحب نفسه يعرف كيف يدير حياته وكيف يتعامل مع الآخرين بوعي و احترام، وهو المتحكم في ردود أفعاله تجاه الآخرين، المتقبل لذاته و للآخرين كما هم، يتجنب اللوم والنقد و الأحكام، ويدرك مسؤوليته تجاه نفسه وتجاه الآخرين. وبعد كل ذلك يقال الذي يحب نفسه (أناني)!. ويكون بذلك الضحية على شكل صندوق متحرك مليءٍ بالأمراض النفسية والاجتماعية كارها لذاته حاقداً على الأخرين ، مهزوزاً، ضعيفاً وخائفاً وليس لديه قدرة على الإنجاز او الإبداع .

هذه هي الأنانية بإهمال النفس وجلدها، لذلك فلتكن مهمتك الجديدة أن تعامل نفسك الآن لمحبة كما تحب وبطريقة مختلفة من الاحترام والتقدير.

إن أفضل علاقة حب هي التي تقِيمها مع ذاتك، فبقدر ما تحب ذاتك بقدر ما ستجد محبيك في الخارج ومحيطك. كن حنونا وعطوفاً مع( ذاتك ) وسامح نفسك على كل أذى سببته لها في الماضي.

ابدأ مع أطفالك وعلمهم كيف يحبون أنفسهم وكيف يقدرون ذواتهم، ويبنون أنفسهم بوعي وحب وما سلوكيات أبنائنا إلا نتاج أفعالنا فكونوا حذرين.