السبت, 7 ذو الحجة 1439 هجريا, الموافق 18 أغسطس 2018 ميلاديا

ابتكار سماعة رأس تجعل من يرتديها عبقريًا في كافة المجالات

ابتكار سماعة رأس تجعل من يرتديها عبقريًا في كافة المجالات

نجح باحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في أمريكا، من تطوير سماعة رأس ذكية يمكنها سماع الكلمات التي تقولها دون صوت داخل رأسك، ليترجمها لعبارات.

ويستطيع الجهاز الذي يطلق عليه اسم AlterEgo، التعرف على ما يدور بعقلك دون أن تنطقه، وهو عبارة عن جهاز يمكن ارتداؤه حيث يثبت على الرأس كالسماعة تمامًا امتدادًا لمنحنيات الفك ومرتبطًا بنظام حوسبة، يلتقط الأقطاب الكهربائية في الجهاز الإشارات العصبية العضلية في الفك والوجه التي يسببها التفكير في الكلام بطريقة غير قابلة للكشف والملاحظة بالنسبة للعين البشرية، بحسب موقع “تايمز أوف إنديا” الهندي.

ويتم تغذية الإشارات لنظام التعلم الآلي بالجهاز والذي يستخدم الشبكات العصبية لتحديد ما كنت تحاول قوله، ويستطيع الجهاز الرد على أي استفسارات مثل معرفة الوقت أو أسعار السلع وغيرها.

وتلتقط المستشعرات الموجودة بالجهاز الإشارات من سبع مناطق رئيسية على طول الرقبة والفك لتتمكن السماعة من إدراك ما تفكر به وتخرجه على هيئة كلمات.

قال أرناف كابور، وهو طالب دراسات عليا في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الذي قاد فريق تطوير النظام الجديد: “كان الدافع وراء ابتكار هذا الجهاز هو خلق المزيد من التفاعل بين البشر والتكنولوجيا دون بذل مجهود، فكلما زاد تفاعلنا مع أجهزة الكمبيوتر استفدنا أكثر من نقاط قوتها مثل الحصول بسرعة على مساعدة في حل مشكلة ما أو الترجمة لما نريده دون الحاجة إلى البحث أو النقر أو الكتابة”.

واختبر الباحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الجهاز على 10 أشخاص قام كل منهم باستخدامه لمدة 15 دقيقة من أجل الإجابة على بعض العمليات الحسابية التي يجريها الإنسان في صمت، ووصلت دقة الجهاز إلى 92% على الرغم من عدم نطق كلمة واحدة بصوت مسموع.

وتمثل هذه الفكرة خروجًا عن المألوف إذا تمت مقارنتها بالأجهزة التي نتفاعل معها عن طريق اللمس، مثل الهواتف الذكية وغيرها من الأجهزة، فالأمر أشبه بالخيال العلمي ولكن جهاز AlterEgo في طور التطوير الآن، وفي انتظار وصوله للشركات التجارية لكي يصل للمستخدمين.