الأحد, 10 شوّال 1439 هجريا, الموافق 24 يونيو 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

المندق تستضيف الفعاليات المصاحبة لسوق عكاظ وإقبال من الزوار والأهالي كروس ينعش حظوظ الألمان بهدف قاتل في السويد المملكة تدين وتستنكر التفجير الذي استهدف تجمعًا جماهيريًا لرئيس الوزراء الإثيوبي في العاصمة أديس أبابا كأس العالم 2018 : المكسيك تتغلب على كوريا الجنوبية بهدفين مقابل هدف المملكة تواصل مشروع دعم المرأة وجعلها شريك حقيقي في بناء المجتمع وزارة التعليم تدعو (4855) متقدمة للوظائف التعليمية للمطابقة اعتباراً من الإثنين القادم بمساعداتها المليارية.. السعودية مملكة الإنسانية بعد ساعات.. النساء على موعد مع قيادة السيارات.. ونصائح لتجنب المحظور وكيل إمارة منطقة الرياض: المملكة انفتحت على آفاق أوسع لصناعة مستقبل مزدهر ابن شويمي يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة مرور عام على تولي سمو الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد أمير الباحة يرعى حفل تدشين فعاليات صيف المنطقة “الباحة أجمل 39” تفاصيل جديدة عن غرق شابة خليجية في سريلانكا

إيرانيات يتنكرن باللحى لدخول الملاعب

إيرانيات يتنكرن باللحى لدخول الملاعب

أعلنت ما تسمى “شرطة الآداب” في العاصمة الإيرانية طهران، في نهاية ديسمبر الماضي، عن إدخال مرونة على قانون الحجاب في الأماكن العامة، لكن الإيرانيات أبعد ما يكون عن كسب معركتهن، وخصوصا فيما يتعلق بالدخول إلى الملاعب لمشاهدة المنافسات الرياضية، فهذا ممنوع عليهن.

لتلجأ بعضهن إلى حيل الماكياج، ويتنكرن بـ”لحى” الرجال، ليتمكن من دخول الملاعب وتشجيع فرقهن المفضلة، والحيلة الأخيرة من هذا النوع فاقت كل التصورات.

فيما نشرت متابعة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، باسم “زهرة”، صورتها وهي في ملعب بطهران، متنكرة في هيئة رجل بشارب ولحية مستعارين، موضحة أنها وضعت ماكياجا كثيفا كي تظهر ملامحها فعلا ملامح رجالية.

وحسب الإعلام المحلي، فإن زهرة مشجعة لفريق إف.سي.بيرسيبوليس لكرة القدم في إيران، وقد سئمت من عدم قدرتها على مشاهدة مباريات فريقها المفضل، فوجدت الطريقة لحضور المباراة ضد نادي تيراكتور من مدينة تبريز في 29 ديسمبر.

أحدثت قصة زهرة ضجة واسعة، و أثارت جدالا حول حق المرأة في دخول الملاعب، وخاصة أنه منذ أسبوع قبل ما فعلته زهرة، قامت مشجعة أخرى لفريق إف.سي.بيرسيبوليس بخداع الأمن أثناء مباراة في أهواز بجنوب غرب إيران. شبنام -كما يسميها الإعلام الإيراني-  وضعت أيضا لحية مستعارة لكنها أكثر تطورا من لحية زهرة.

وحتى الآن، كان أكثر أسلوب تستخدمه النساء هو أن ترسم كل واحدة على وجهها ألوان فريقها المفضل وأن تلبس كالرجال، ثم تحاول دخول الملاعب في ساعات الازدحام الشديد، عندما تكون المراقبة حتما أخف.   

وعندما تنشر هؤلاء النساء ما فعلنه على مواقع التواصل الاجتماعي يكتسبن شعبية كبيرة، ومع ذلك لم يرد أي شيء حتى الآن عن “اعتقال المذنبات”.

حسب السلطات الإيرانية، لا تستطيع النساء دخول الملاعب، لأن هذه الأماكن “غير مناسبة” لهن، ولأن الشرطة لا تستطيع توفير الأمن لهن، أما المدافعون عن حقوق المرأة فهم ينتقدون هذا الموقف.

وكذلك موقف النساء اللاتي استطعن الدخول إلى الملاعب، إحداهن تدعى شبنام، وقالت عبر حسابها: “حالما دخلت الملعب لاحظ الناس من حولي أنني امرأة فتصرفوا منذ تلك اللحظة أكثر تهذيبا”.