الأربعاء, 9 شعبان 1439 هجريا, الموافق 25 أبريل 2018 ميلاديا

أمير القصيم يشهد ختام سباقات الفروسية بميدان الملك سعود

أمير القصيم يشهد ختام سباقات الفروسية بميدان الملك سعود

توج صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس مجلس ميدان الملك سعود للفروسية بالقصيم , مالك الجواد (بي عنك) مساعد المساعد بكأس أمارة منطقة القصيم ، لتحقيقه المركز الأول للشوط الـ12 من سباقات ميدان الملك سعود للفروسية المخصص لخيل الدرجة المفتوحة بعد أن قطع مسافة 2000م بزمن وقدره 2.21 دقيقة وسط منافسة 18 جواداً ، وذلك مساء أمس الخميس .

واستمراراً للأجواء التنافسية المختلفة في ميدان الملك سعود للفروسية في القصيم من خلال الجوائز الكبيرة التي تتنافس عليها الجياد المتسابقة في الأشواط الأثنى عشر التي شهدها الأسبوع الـ ٢٨ ، فقد اهدى الجواد “مدمر” درع أبطال الحد الجنوبي لمالكه أحمد أبالخيل وذلك في الشوط الحادي عشر والمخصص للدرجات المفتوحة ، كذلك اهدى الجواد “نجمك بدا” لمالكه دخيل هدية مالك الخيل ورجل الأعمال عادل الجمعان ( سيارة ) وذلك في الشوط التاسع والمخصص للأمهار العسايف .

فيما جاءت نتائج أشواط السباق المتبقية فقد حقق درع الشوط الأول والمخصص لدرجة المبتدئة الجواد استثمار للمالك عبدالله المنصور ، وحقق درع الشوط الثاني والمخصص للمواليد ( حصن وأفراس ) ، الجواد بازل للمالك فهد الحميدي ، في حين حققت درع المركز الثالث والمخصص للمواليد ( أفراس ) الفرس تالا شرف للمالك خالد الصغير .

أما درع الشوط الرابع والمخصص للدرجة المفتوحة للخيل العربية فقد حققه الجواد غريب الخالدية للمالك سالم الطويرش ، وذهب درع الشوط الخامس والمخصص للدرجة المبتدئة للجواد أرواح للمالك أسطبل الحسام ، وامتلكت درع الشوط السادس والمخصص للدرجة المفتوحة( أفراس ) الفرس نجمة بانديتي للمالك أسطبل الحسام .

وجاءت نتيجة الشوط السابع والمخصص للدرجات المفتوحة مواليد ٢٠١٥ ( أفراس ) فوز الفرس نبضات للمالك بسام العليان ، وحقق درع الشوط الثامن والمخصص للدرجات المفتوحة مواليد ٢٠١٥ ( حصن ) الجواد عند ظنك للمالك أسطبل الحسام ، أما درع الشوط العاشر والمخصص للدرجة الثالثة فقد حققه الجواد جفن للمالك محمد العايد .

وفي نهاية السباق أشاد سمو أمير القصيم بالنقلة النوعية التي شهدها ميدان الملك سعود للفروسية، من خلال سباقات الموسم، مهنئاً منسوبي الميدان على ما تحقق من نجاحات متوالية، داعياً إلى بذل المزيد من الجهود لتحقيق التطلعات والرقي برياضة الفروسية ، مقدراً سموه للداعمين من رجال الأعمال دعمهم لسباقات الفروسية ، تشجيعاً لملاك الخيل والمدربين ، مشيداً بعمل إدارة الميدان والحراك الذي احدثته في استقطاب الجماهير لحضور ومشاهدة السباقات ، لهذه الرياضة العربية الأصيلة .