الاثنين, 15 صفر 1441 هجريا, الموافق 14 أكتوبر 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

اكتتاب أرامكو.. توقعات بإقبال يفوق المشاركة في طرح «الأهلي» 90 % من المسار «المؤقت» لقطار الحرمين أنجزت ‏⁧‫#المدينة‬⁩: التحقيق مع 4 أشخاص اعتدوا على فرقة إسعافية الوزير الجبير يلتقي عدداً من الصحفيين في أبرز وسائل الإعلام الروسية انطلاق منتدى صناعة الترفيه «Joy Forum19» بالرياض انخفاض الراتب قد يسبب أمراض القلب والسكتات الدماغية يتوقع عالم الفلك السويسري ديدييه كيلو الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء أن تكتشف حياة خارج كوكب الأرض خلال ١٠٠ عام. ويتنبأ العالم السويسري، الذي ساهم في اكتشاف نحو ٤ آلاف كوكب، وتحمل عشرات الأجرام السماوية اسمه، أن ينجح البشر في اكتشاف كائنات غريبة في الفضاء خلال ٣٠ عاما ! والاعتقاد بوجود حياة غريبة في كواكب أخرى ليس جديدا، فهناك علماء متيقنون من وجود كواكب أخرى تحمل نفس المقومات التي أنتجت الحياة في الأرض، كما أن الالتقاء بكائنات فضائية مسألة وقت ! في الحقيقة الاعتقاد بوجود مخلوقات تعيش على كواكب أخرى لم يعد خيالا، فوكالة الفضاء ناسا تتوقع تقديم أدلة قاطعة على وجود الكائنات الفضائية قبل ٢٠٢٥م، كما أن الكثير من العلماء يؤكدون وجود كواكب أخرى تحمل خصائص كوكب الأرض من بين ٤٠ مليار كوكب يحتويها درب التبانة، كما أن كثيرا من البشر العاديين يؤمنون بأنهم ليسوا وحيدين في هذا العالم الفضائي، فأكثر من نصف الألمان يعتقدون بوجود كائنات فضائية لا يمكن التواصل معها بسبب المسافة البعيدة ! وفي عام ١٩٧٤م جرت أول محاولة للاتصال بالكائنات الفضائية عندما تم إرسال بث «أريسيبو» التي حملت تعريفا بالإنسان والأرض، لكن علماء آخرين رأوا في محاولة التواصل مع كائنات فضائية غريبة بأنها مجازفة خطيرة، فلا شيء يضمن عواقب مثل هذا الاتصال مع مخلوقات مجهولة وضمان عدم عدائيتها ! لكن السؤال الذي يطرح نفسه مع تسابق البشر على تدمير حياة كوكبهم، هل ستصمد الأرض ١٠٠ عام حتى يجري الاتصال الأول بالمخلوقات الفضائية ؟! مهرجان “شتاء طنطورة 2019” يعلن فتح شراء التذاكر وعروض عالمية وفعاليات مميزة بانتظار الزوار وزير الدولة للشؤون الخارجية يستقبل السفير الصيني لدى المملكة، ويستعرضان العلاقات الثنائية بين البلدين، وعدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك. ‏⁧‫#جدة‬⁩ تستضيف بطولة العالم لكرة السلة 3×3 الجمعة المقبلة. إطلاق برنامج “استدامة وتمكين” بمنتجات وقفية تحقق أكثر من 12 مليار ريال للقطاع غير الربحي. بدء إلزامية سداد خدمات العمرة خارجياً.. «⁧‫#الحج‬⁩»: لا انسحابات بين الشركات

أمانة الاحساء .. 29 مليوناً لمشروع إتمام نفق “الدائري الداخلي”

أمانة الاحساء .. 29 مليوناً لمشروع إتمام نفق “الدائري الداخلي”

وقّع أمين الاحساء المهندس عادل بن محمد الملحم عقد مشروع استكمال انشاء تقاطع طريق الملك عبدالله “الدائري الداخلي” مع طريق الملك فهد ” طريق الظهران” بمحاذاة المؤسسة العامة للري ، بكلفة اجمالية بلغت 29.633.919 ( تسعة وعشرون مليوناً وستمائة وثلاثة وثلاثون ألفاً وتسعمائة وتسعة عشر ) ريالاً ، ويأتي ذلك من خلال الصلاحيات المخولة لامناء امانات المملكة بالقرار الوزاري رقم ٣٢٠٠٠ وتاريخ 22/6/1440 هـ ، على أن يكون إنجاز المشروع خلال 12 شهرا هجرياً، ضمن مشاريع إنشاء وتطوير شبكة الطرق الحضرية ، وشدد الملحم على ضرورة الالتزام بالفترة المحددة وسرعة الإنجاز بمايتوافق مع المواصفات والجودة الانشائية لتنفيذ المشروع .
وعبّر الملحم عن شكره وتقدير لمعالي وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي لاهتمامه ومتابعته المستمرة لكل مامن شأنه تطوير وخدمة مشاريع القطاع البلدي، تمشياً مع التوجيهات الحكيمة من لدن قيادتنا الرشيدة – يحفظها الله– وحرصها على الارتقاء بالخدمات التنموية خدمةً للمواطن وتلبيةً لاحتياجاته في كافة المجالات ، بما يتواكب مع رؤية بلادنا الطموحة 2030، عبر خطوات استراتيجية وخطط إجرائية قادتها مبادرات وزارة الشؤون البلدية والقروية عبر تحقيق رؤيتها المتجسدة من برنامج التحول الوطني 2020.
وذكر الملحم بأن مشروع تقاطع طريق الملك عبدالله ” الدائري الداخلي ” مع طريق الملك فهد ” طريق الظهران “يتمثل في انشاء نفق بطول 800 متر سيُسهم في ربط شمال الأحساء بجنوبها، كما انه مرتبط بالطريق الدائري (دائري الهفوف والمبرز) ويمثل تقاطعاً حيوياً بوصفه المدخل الشمالي للمنطقة باتجاه مدينة الدمام ومدن المنطقة الشرقية الأخرى ، مضيفاً : وسيُسهم المشروع بفضل الله في إيجاد انسيابية مرورية للمركبات على امتداد الطريق وكذلك للقادمين من خارج الاحساء بدون توقف حيث يرتبط بتنفيذه استكمال المرحلة الاولى من الدائري الشمالي والذي سيربط بعد الانتهاء من تنفيذه بالتزامن مع تنفيذ المشروع الجزء الشرقي منه بالجزء الغربي ويمثل ذلك العنصر الأخير المتبقي من الدائري الداخلي الامر الذي سيعمل على الحد من الاختناقات المرورية على مدن وبلدات الاحساء .
واضاف الملحم : تهدف الامانة من خلال تنفيذ المشروع إلى الحد من الاختناقات المرورية عند هذا التقاطع وانسيابية الحركة المرورية، وكذلك فإن المشروع يحوي اتجاهين ونظام تصريف سيول حديث وغرفة لمحطات ضخ (لمعالجة تصريف مياه السيول) وربطها بأقرب مصرف، إضافةً إلى وجود نظام آخر لتصريف السيول على طرق الخدمة لا ترتبط بتصريف السيول للنفق تفادياً لاي تدفق إضافي للطرق المحيطة على النفق، وسيتم تركيب سلالم للطوارئ وحاجز خرساني بوسط النفق وتنفيذ أعمال التكسية الديكورية للحوائط، وتركيب إضاءة “LED” تتناسب مع احدث المعايير العالمية، ولوحات إرشادية وأخرى للسلامة المرورية ، بالإضافة إلى إنشاء طرق الخدمة أعلى جانبي النفق بمسارين لكل اتجاه ومواقف للسيارات وأرصفة.