الخميس, 7 ربيع الأول 1440 هجريا, الموافق 15 نوفمبر 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

أمير حائل يفتتح معرض الكتاب والتقنية السادس الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي يستقبل مدير مطار الجوف “حساب السعرات الحرارية” ورشة عمل بغرفة تبوك الأمير سعود بن نايف يدشن الحركة المرورية في جسري ” طريق الملك عبدالله”بالاحساء وزير الخارجية يستقبل سفراء الإمارات والعراق والأردن لدى المملكة الأرصاد تنبه من هطول أمطار غزيرة على منطقة مكة تشمل جدة ورابغ وذهبان الأمير سعود بن نايف: دخول الأحساء في قائمة التراث العالمي، يعطيها مسؤولية أكبر في المحافظة على تراثها إمارة الشرقية تقيم حملتي تبرع بالدم للجنود البواسل وتطعيم ضد الانفلونزا الموسمية لمنسوبيها لتخفيف منسوب المياه في عدد من السدود .. مياه الباحة تفتح عدد من السدود غدا أمطار رعدية غزيرة على حفرالباطن واستنفار الدفاع المدني والجهات الأمنية دار الملاحظة الاجتماعية بتبوك يقيم محاضرات توعوية لنزلائه رئيس بلدية الخفجي يتفقد محطة تصريف مياه الأمطار ومواقع تجمع مياه الأمطار

أكثر من 4 ملايين مستفيد من خدمات المراكز الصحية بالمدينة المنورة

أكثر من 4 ملايين مستفيد من خدمات المراكز الصحية بالمدينة المنورة

استقبلت صحة المدينة المنورة ممثلة بمراكز الرعاية الصحية الأولية خلال عام 1439هـ، 4414879 مراجع، وذلك من خلال 161 مركز رعاية صحية قدمت خدماتها لعدد 2789362 مراجع للعيادات العامة في حين استقبلت عيادات الحوامل 52711 سيدة، فيما قدمت عيادات الأسنان الخدمة لإجمالي 142365 مستفيد.
وأوضحت “الصحة” أن أقسام الأشعة بالصحة العامة استقبلت 9336 مراجع، وبلغ إجمالي المستفيدين من خدمات مختبر الصحة العامة 383811 مراجع، وفيما يخص عيادات الأمراض المزمنة تم تقديم الخدمة لـ 350909 مراجعين خلال نفس الفترة، وقدمت عيادات الطفل السليم الخدمة لـ 304595 طفل، كما استقبلت أقسام الضماد والحقن 381790 مراجع.
مما يذكر أن الصحة وفي إطار إسهامها في تحقيق مستهدفات برنامج التحول الوطني 2020، فقد أطلقت مبادرة “إعادة إصلاح وهيكلة الرعاية الصحية الأولية”، ضمن 40 مبادرة تسعى المنظومة من خلالها إلى تطوير خدمات ومرافق الرعاية الصحية في المملكة، وتحسينها بما يلبي متطلبات المجتمع، ويرقى إلى تطلعات القيادة الرشيدة – رعاها الله – .
وتهدف هذه المبادرة إلى تقديم خدمات متطورة ومتميزة في قطاع الرعاية الصحية الأولية، وصولاً إلى رفع مستويات الرضا عما يقدمه القطاع، وترسيخ ثقة المراجعين في الخدمة الصحية المقدمة لهم، كما تسعى المبادرة إلى إعادة الثقة في مراكز الرعاية الأولية، مع تزايد أعداد المراجعين والمسجلين، والوصول إلى المستفيدين، مما يؤدي إلى تخفيف العبء على مختلف الكوادر الصحية، وتعزيز الجوانب الوقائية، وجعل الخدمات الصحية أكثر قربًا من المستفيد، لتقليل الازدحام في أقسام الطوارئ، وفي العيادات الخارجية بالمستشفيات.