الثلاثاء, 19 رجب 1440 هجريا, الموافق 26 مارس 2019 ميلاديا

أركان توعوية وتثقيفية باليوم العالمي للكلى بمدينة الملك عبد الله الطبي

أركان توعوية وتثقيفية باليوم العالمي للكلى بمدينة الملك عبد الله الطبي

محمد الأركاني – مكة المكرمة

احتفت مدينة الملك عبد الله الطبية بالعاصمة المقدسة باليوم العالمي للكلى والذي يعقد في اليوم ال١٤ – ١٥ لشهر مارس من كل عام لرفع الوعي بأهمية أمراض الكلى وانتشار أمراض الفشل الكلوي على مستوى المملكة ، افتتحه المدير التنفيذي للشؤون الطبية والإكلينيكية الدكتور عبدالله الزهراني.
وأوضحت رئيسة مركز زراعة الأعضاء والكلى الدكتورة زينب حبيب الله أن هذه الفعالية تهدف إلى نشر الوعي المجتمعي حول أكبر مسببات الفشل الكلوى المزمن في المملكة العربية السعودية وهو مرض السكري وارتفاع الضغط، حيث يعد ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة السكر في الدم مسببان أساسيان للفشل الكلوي المزمن بالإضافة لوجود بعض الأمراض الوراثية كتكيس الكلي الموجود بنسبة معينة في المملكة وبعض الأمراض الأخرى المتعلقة بانسداد المسالك البولية أو وجود حصوات في الكلى التي ممكن أن تؤدي إلى الفشل الكلوي المزمن.
وأضافت إلى أهمية دور الكلى في تنقية الدم من السموم والمحافظة على نسبة حموضة الدم والمحافظة على نسبة الهيموجلوبين في الدم، بالإضافة إلى أن بعض الأمراض التي يمكن ان تنتج مع حدوث الفشل الكلوى تؤثر بطريقة أو بأخرى في القلب والعظام وعلى أعضاء أخرى.
كما نوهت أيضا إلى وجود محطة تثقيفية مهمة للتوعية عن التغذية حيث تم طرح أنواع الطعام المفروض أن يتفاداها مريض الكلى والتغيرات التي يجب أن نتبعها في حياتنا حتى نمنع حصول الحصوات والمشاكل في الكل والتركيز على أهمية شرب الماء، لأننا في منطقة حارة من المملكة وكلنا مقصرون من ناحية شربنا كميات كافية ليرتوي الجسم طول اليوم والكمية تعتمد على الكتلة الوزنية والتي لا تقل عن لترين”.
وأشارت إلى مواضيع أخرى طرحت في اليوم العالمي للكلى ، من ضمنها الحلول المتوافرة لمرض الفشل الكلوي المزمن المتقدم كالغسيل الدموي مع وجود حل آخر وهو زراعة الكلى والذي يعد الحل الأمثل لمرضى الفشل الكلوي المزمن في مرحلته الأخيرة ،حيث شاركت الهيئة السعودية لزراعة الأعضاء بالفعالية لزيادة التوعية بأهمية التبرع بالأعضاء من الأحياء أو التبرع من المتوفين دماغيا.
من جهته، أكد المدير التنفيذي للشؤون الطبية والإكلينيكية الدكتور عبد الله الزهراني ، أن برامج التوعية والتثقيف والتوجيه للمرضى والمراجعين والزوار من ضمن البرامج المهمة في المدينة الطبية بمكة من خلال المشاركة في مختلف برامج منظمة الصحة العالمية وأيضا برامج وزارة الصحة التي تدعم تلك البرامج لمصلحة وعي المواطن والمقيم وزوار بيته الكريم.
وتجدر الإشارة إلى أن المدينة الطبية قد حصلت على اعتماد المركز السعودي لزراعة الأعضاء كأول مركز في العاصمة المقدسة لتنضم إلى نخبة من المراكز المتخصصة على مستوى المملكة التي تقدم خدمة زراعة الأعضاء حيث أجرى المركز ٢٨ حالة زراعة كلى من متبرعين أقارب وغير أقارب منذ انشاء المركز مطلع عام ٢٠١٨ بهدف سرعة الحصول على الكلى المتطابقة وتجنيب المرضى الانتظار حيث تكللت جميعها بالنجاح ولله الحمد إضافة إلى إجراء مايفوق ٣٠٠٠ جلسة غسيل كلوي بأنواعها وذلك ضمن الخدمات التخصصية والنوعية التي تقدمها المدينة الطبية لمرضاها.